القائمة الرئيسية

الصفحات

افضل راوتر 5g لعام 2021


افضل راوتر 5g

هل تبحث عن افضل راوتر 5g من أجل تركيبها في منزلك للاستمتاع باتصال إنترنت عالي السرعة؟ في الواقع، من الضروري سواء كنت فردًا يعمل أو يلعب أو يُشاهد نتفيلكس ويوتيوب أو تقوم باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، فإن وجود اتصال عالي بالإنترنت هو خيار فريد. إذ سيكون استخدام هذه الفئة من راوتر 5g أمرًا مهمًا لمنحك تجربة استخدام انترنت مثالية.

إقرأ أيضا:

عندما لا ترغب في تجربة النت المُتقطّع عند تصفح فيسبوك مثلًا، فإن اختيار راوتر سريع هو الحل المثالي لتلك المعضلة التي تواجه الكثير بصفة يومية. لذالك جمعنا من أجلك نخبة أجهزة راوتر الجيل الخامس لهذا العام.

أفضل أجهزة الروتر الجيل الخامس 5g وأسعارها

 

1. راوتر 5g HTC 5G Hub

راوتر الجيل الخامس

إشتري الأن
يعد HTC 5G Hub حاليًا أفضل جهاز مودم يدعم 5G يُمكن شرائه. بالتأكيد، لا يوجد قدر كبير من المنافسة في الوقت الحالي، حيث أن تقنية 5G لا تزال جديدة نسبيًا، لكن HTC قدمت لنا جهازًا مثاليًا. لا عجب أذن ذلك الراوتر هو الأكثر استخدامًا في المملكة المتحدة.

يمكن لذلك الجهاز التعامل مع ما يصل إلى 20 جهازًا لاسلكيًا متصلًا في وقت واحد، وهو ما يجب أن يكون كافيًا لمعظم الأسر، بالإضافة إلى أنه يُوفر منفذ إيثرنت للأجهزة السلكية أيضًا. 

يعمل معالج Qualcomm Snapdragon 855 القوي على تشغيل الجهاز، وهناك شاشة تعمل باللمس عالية الدقة مقاس 5 بوصات تمنحك جميع المعلومات التي تحتاجها لمراقبة شبكة 5G الخاصة بك. كما أن لديه معدل استخدام كهرباء لطيف جدًا ولن يستنفذ الكثير من الطاقة.

2. راوتر 5g Netgear Nighthawk M2

افضل راوتر 5g

إشتري الأن
يعد راوتر Netgear Nighthawk M2 أول جهاز راوتر من شركة Netgear الأمريكية يدعم 5G. إنه صغير ومحمول، ولكنه يسمح بما يصل إلى 20 اتصالًا متزامنًا في نفس الوقت. 

لذلك يمكن استخدامه في أكثر المنازل والمكاتب ازدحامًا، ويمكنه دعم التنزيلات بسرعة تصل إلى 2 جيجابايت في الثانية. لذا، فهو سريع جدًا. بالإضافة إلى أنه يعمل على بطارية والتي لديها عُمر جيد أيضًا، مما يجعل الجهاز خيارًا ممتازًا خلال السفريات والعطلات.

3. راوتر 5g TP-Link M7350 V4

راوتر الجيل الخامس

إشتري الأن
يعد TP-Link M7350 جهاز راوتر محمول ممتاز، يدعم كلاً من بطاقات micro وnano SIM، مما يعني أنه من المؤكد أنه سيكون متوافقًا مع بطاقة SIM التي تمتلكها بالفعل. 

يحتوي على شاشة صغيرة لإبلاغك عن اتصالك، ويدعم واي فاي مزدوج النطاق على كُلًا من 2.4 و5 جيجا هرتز. يمكنه توصيل إلى ما يصل إلى 10 أجهزة في وقت واحد. 

الأداء جيد جدًا أيضًا إذا قررت استخدامه على شبكة 4G LTE. عمر البطارية ممتاز أيضًا، مما يمنحك حوالي 10 ساعات من استخدام شبكات 5G.

4. راوتر 5g Netgear AC810-100EUS

راوتر الجيل الخامس

إشتري الأن
Netgear's AC810 Aircard هو جهاز راوتر محمول يُتيح لك مشاركة اتصال إنترنت 5G السريع مع مجموعة واسعة من الأجهزة بسرعة وسهولة. 

يدعم ما يصل إلى 15 جهازًا، هذه مجموعة مرنة للغاية، وبطاريته 2930 مللي أمبير قادرة على تشغيل 11 ساعة و260 ساعة عندما تكون في وضع الاستعداد.

تمنحك شاشة اللمس الجذابة جميع المعلومات التي تحتاجها، وتتيح لك إدارة الاتصالات وتغيير الإعدادات بسرعة. لقد تم تصميمها جنبًا إلى جنب مع خامات تصنيعية قوية نتوقعها من شركة Netgear، وفي رأينا أن هذا الجهاز هو واحد من أفضل أجهزة الراوتر التي يُمكن أن تشتريها الآن.

5. راوتر 5g Huawei E5770

راوتر الجيل الخامس

إشتري الأن
يقوم جهاز  Wi-Fi Pro المحمول من Huawei ، والمعروف باسم E5770، بتقديم أداء ممتاز يتناسب مع حجم وقيمة شبكات الجيل الخامس كما يحتوي على واحدة من أكبر البطاريات التي رأيناها على أي جهاز راوتر محمول بقدرة 5200 مللي أمبير. 

ويمكنه أيضًا شحن جهاز آخر أيضًا لاحتوائه على فتحة منفذ USB. يمكن لذلك الجهاز القوي توصيل ما يصل إلى 10 أجهزة في وقت واحد مع وقت عمل يصل إلى 20 ساعة.

إذا لم يكن ذلك جيدًا بما فيه الكفاية، فإنه بالإضافة إلى ذلك يأتي مع منفذ إيثرنت. وهذا يجعله مثاليًا للشركات الصغيرة، وجميع الأجهزة التي تستخدم وصلات انترنت سلكية.

6. راوتر 5g TP-Link Archer C5400 v2

راوتر الجيل الخامس

إشتري الأن
هل أنت مُستعد لشراء أفضل أجهزة الراوتر ولا تمانع أن تحصل على تصميم ليس جميلًا نوعًا ما. إذا كان تصميم الخيال العلمي المستوحى من التسعينيات يبدو مناسبًا لمنزلك، فقد يكون TP-Link Archer C5400 v2 أفضل جهاز راوتر مناسب لك. 

إنه ليس جهاز المودم الأكثر حداثة، ولكنه فريد بحيث أنه يُمكنه خدمة أكثر من 15 جهاز في آنٍ واحد وبسرعة ممتازة وكل ذلك وبسعر معقول ومع إعداد وطريقة تركيب مُريحة. 

إنه يبدو غريبًا نوعًا ما نعلم ذلك، ومع ذلك، إذا كنت تبحث في السوق عن جهاز راوتر 5G يمكنه تغطية منزل متوسط الحجم، فلا يمكنك أن تقوم بشراء سوى هذا الجهاز.

كما ما يجب أن تعرفه عن تقنية الجيل الخامس



لقد مر ما يقرب من عقد من الزمان من أجل التطوير والتجهيز، لكن في النهاية الجيل الخامس 5g أصبحت أخيرًا حقيقة. 

بدأت الشركات المخُتصة بالاتصالات الخلوية في طرح شبكات 5G ثابتة من أجل اختبارها في دول مختلفة قبل بضع سنوات، وقد ظهرت بالفعل شبكات الهواتف المحمولة 5G بصورة ملحوظة في جميع أنحاء العالم، مع توقع إطلاق أكثر شمولًا على مدى السنوات القليلة المقبلة.

ومع ذلك، قد يبدو كما لو أن هناك أسئلة حول تقنية الجيل الخامس أكثر من الإجابات. يتساءل البعض عن أماكن توفر شبكات 5G، وإذا كانوا سيشاهدونه في مُدنهم أم لا. آخرون مهتمون أكثر بالهواتف التي تدعم 5g الذي يجب عليهم شرائها.
لديك أسئلة، لدينا إجابات. إليك كل ما تحتاج إلى معرفته عن 5G.

ما هو الجيل الخامس؟

قبل أن نشرح كيفية عمل 5g، ربما يكون من الجيد شرح ما هي 5G بالفعل. هناك الكثير من التفاصيل، والتي سنتحدث عنها لاحقًا في هذه المقالة، ولكن إليك مقدمة سريعة.

شبكات 5G هي الجيل التالي من النطاق الترددي الواسع لشبكات الجوال والتي ستحل محل شبكات 4G LTE. مع 5G، سترى سرعات تنزيل وتحميل أسرع بشكل كبير. بالإضافة إلى أن الوقت الذي تستغرقه الأجهزة للاتصال بالشبكات اللاسلكية، سيقل أيضًا بشكل ملحوظ.

ما مدى سرعة الجيل الخامس 5g؟


تصفح أشبه بالسفر إلى الفضاء: ستُقدم 5G سرعات تصفح وتبادل بيانات أكبر بكثير مما تخيلته يوما. يمكن أن تصل معدلات البيانات القصوى المُتبادلة إلى 20 جيجابايت في الثانية و10 جيجابايت في الثانية فيما يخص التصفح ومشاهدة الفيديوهات. 

ضع في اعتبارك أن هذه ليست السرعة التي ستختبرها بمفردك ما لم تكن مُتصل بمصدر خاص بل إنها السرعة التي يشاركها جميع المستخدمين المُتصلين بالشبكة.

سرعات تحميل حقيقية: في حين أن ذروة معدلات استخدام البيانات لشبكات 5G تبدو مثيرة للإعجاب، إلا أن السرعات الفعلية لن تكون هي نفسها. 

حيث من المُتوقع أن تسمح تلك التقنية المستقبلية للمستخدم بالاستمتاع بسرعات تنزيل للمستخدم تبلغ 100 ميجابايت وعندما يكون هناك ضغط وكثير من الأجهزة المُتصلة فلن تقل عن 50 ميجابايت.

وقت الاستجابة: يجب أن يكون زمن الانتقال، وهو الوقت الذي تستغرقه البيانات للانتقال من نقطة إلى أخرى، أن يستغرق 4 أجزاء من الثانية في الظروف المثالية، وفي جزء واحد من الثانية لحالات الاستخدام التي تتطلب أقصى سرعة.

الكفاءة الطيفية: الكفاءة الطيفية هي "الاستخدام الأمثل للطيف أو عرض النطاق بحيث يمكن إرسال أكبر قدر من البيانات بأقل عدد من أخطاء الإرسال". 

يجب أن تمكنك تقنية الجيل الخامس من كفاءة طيفية محسنة قليلاً مُقارنة بالجيل الخامس، بحيث تصل إلى 30 بت / هرتز، و15 بت / هرتز.

التنقل: مع 5G، يجب أن تدعم المحطات وأبراج الشبكات الأساسية الحركة من 0 إلى 310 ميل في الساعة. هذا يعني أنك يجب أن تلتقط الشبكة بصورة قوية حتى في أحلك الظروف. حتى لو كنت في قطار عالي السرعة. على الرغم من أنه يتم ذلك بسهولة على شبكات LTE الحالية، إلا أن هذا قد يمثل تحديًا للشبكات الجديدة.

كثافة الاتصال: يجب أن تكون تقنية الجيل الخامس قادرة على دعم العديد من الأجهزة المتصلة أكثر من شبكات LTE. حيث يجب أن تكون الأبراج التي ستدعم 5G قادرة على دعم مليون جهاز متصل لكل كيلومتر مربع. هذا رقم ضخم، يأخذ في الاعتبار العدد الكبير من الأجهزة التي ستقوم بتشغيل الإنترنت والتصفح والتحميل وإجراء المكالمات.

ما هي الدول التي تدعم الجيل الخامس 5g؟

تتكيف البلدان التي ترغب في الحفاظ على قدرتها التنافسية في الاقتصاد العالمي مع تكنولوجيا 5G بوتيرة سريعة متزايدة. 

بدأ السباق لمعرفة أي دولة سيكون لديها أفضل شبكة 5G بشكل جدي. يقاتل مقدمو خدمات الاتصالات حول العالم بعضهم البعض لبناء شبكات 5g التجارية والتحقق منها ونشرها.

ما الذي على المحك في سباق 5G وفقًا للتقديرات المنشورة في ورقة بحثية لـ Informa Tech، يمكن أن تكون تقنية 5G مسؤولة عن 22.3 مليون وظيفة و13.2 تريليون دولار من الناتج الاقتصادي العالمي بحلول عام 2035. هنا نستعرض التقدم الذي أحرزته العديد من البلدان في التكيف مع تقنية 5G.

الدول الرائدة في تقنية الجيل الخامس:

كوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة هي الدول التي تقود العالم في بناء ونشر تكنولوجيا 5G.

في منطقتنا العربية والشرق الأوسط، فبالفعل لدى الإمارات والكويت وقطر والمملكة العربية السعودية دعم لشبكات الجيل الخامس في المناطق الحضرية الأكثر اكتظاظًا والمدن الرئيسية وذلك بفضل جهود شركات جوال متميزة مثل زين وSTC وموبايلي. 

مع اتصال المزيد من الأجهزة بالإنترنت ووضوح أهميته في جميع جوانب الحياة، تصبح الحاجة إلى تقنية الجيل الخامس عالية السرعة أكثر أهمية.

حتى الدول الأصغر مثل السويد وتركيا وإستونيا قد اتخذت خطوات مهمة لجعل شبكات 5G متاحة تجاريًا لمواطنيها.
اضرار 5g

  • 1. تكلفة التأسيس والإنشاء
يتطلب تقديم تكنولوجيا 5G للعالم استبدال البنى التحتية المحمولة الحالية التي لا تتوافق مع تقنية 5G. وهذا يؤدي حتمًا إلى زيادة استهلاك الوقت والمال.

بسبب طبيعتها المعقدة، فإنها تتطلب عددًا كبيرًا من العمال المهرة للحفاظ على اتصال مناسب، مما يضيف المزيد من التكلفة.

  • 2. تغطية محدودة
نتيجة لزيادة عرض النطاق الترددي في شبكات 5G، انخفض إجمالي التغطية التي توفرها كل خلية أو برج إرسال. وبالتالي، فإن الأبراج التي تستخدمها تقنية الجيل الخامس تقطع مسافة أقصر من تلك التي تستخدمها تقنية 4G، مما يؤدي في النهاية إلى تقليل المساحة التي يغطيها برج خلية 5G فردي.

أيضًا، تتمتع الموجات المليمترية، بشكل عام، بقدرة اختراق منخفضة جدًا ولا يمكنها المرور عبر المباني أو الأشجار أو الجدران أو الحواجز الأخرى دون تعطيل الإشارة.

نظرًا لأن تقنية الجيل الخامس تستخدم الموجة المليمترية مع النطاقات الأخرى، فمن المحتمل جدًا أن تعوق خاصية الموجة المليمترية اتصالات 5G.

  • 3. تردد الإشارات اللاسلكية المكتظ
الطيف الخاص بتلك الإشارات مزدحم بالفعل بسبب وجود شبكات اتصال 3G و 4G وبالتأكيد سيصبح أكثر ازدحامًا مع إضافة شبكات 5G. يشير هذا إلى مشكلة قد تنشأ بسبب ازدحام الترددات اللاسلكية.

ختاما

مع أخذ جميع النقاط المذكورة أعلاه في الاعتبار، من الواضح تمامًا أن الجيل الخامس 5g لا تزال قيد التطوير، وفي مرحلة التغلب على العقبات، وتحسين وتعزيز نفسها لتناسب المتطلبات البشرية وتحقيق أقصى استفادة منها.

هل أعجبك مقالنا حول افضل راوتر 5g لهذا العام؟ هل استطعنا الإجابة عن أسئلتك حول هذه التقنية الثورية؟ هل لديك أي أسئلة؟ أخبرنا في التعليقات.
reaction:

تعليقات