مقاسات الواح الطاقة الشمسية: ما هي وكيف تؤثر على أداء نظام الطاقة الشمسية؟

الطاقة الشمسية هي واحدة من أهم مصادر الطاقة المتجددة التي تستخدم في العديد من التطبيقات والمجالات. 

مقاسات الواح الطاقة الشمسية


وتعتمد الطاقة الشمسية على تحويل طاقة الشمس إلى طاقة كهربائية باستخدام ألواح شمسية تحتوي على خلايا شمسية تولد تيارًا كهربائيًا عند تعرضها للضوء. ولكن ما هي مقاسات الألواح الشمسية المتوفرة في السوق؟ وكيف يمكن اختيار مقاس الواح الطاقة الشمسية المناسب لكل حالة؟ هذا ما سنحاول الإجابة عليه في هذا المقال.


مقاسات الألواح الشمسية


تختلف مقاسات الألواح الشمسية باختلاف عدد الخلايا الشمسية التي تحتويها وكذلك باختلاف نوع وجودة هذه الخلايا. وبشكل عام، يوجد ثلاثة مقاسات رئيسية للألواح الشمسية:


ألواح شمسية تحتوي على 60 خلية شمسية: هذه هي المقاسات الأكثر شيوعًا وانتشارًا في الأسواق، وتستخدم بشكل رئيسي في المنازل والمباني الصغيرة والمتوسطة. وتتكون هذه الألواح من 60 خلية شمسية مرتبة في شكل شبكة 6×10، وتبلغ أبعادها حوالي 164 سم × 99 سم، وتزن حوالي 18 كجم. وتولد هذه الألواح طاقة تتراوح بين 250 و 300 وات، بنسبة كفاءة تصل إلى 20%.


ألواح شمسية تحتوي على 72 خلية شمسية: هذه المقاسات تستخدم بشكل أكبر في المباني التجارية والصناعية والزراعية، حيث تحتاج إلى طاقة أكبر. وتتكون هذه الألواح من 72 خلية شمسية مرتبة في شكل شبكة 6×12، وتبلغ أبعادها حوالي 196 سم × 99 سم، وتزن حوالي 22 كجم. وتولد هذه الألواح طاقة تتراوح بين 320 و 400 وات، بنسبة كفاءة تصل إلى 21%.


ألواح شمسية تحتوي على 96 خلية شمسية: هذه المقاسات تستخدم في المشاريع الضخمة التي تحتاج إلى طاقة عالية، مثل المزارع الشمسية أو المحطات الكهروضوئية. وتتكون هذه الألواح من 96 خلية شمسية مرتبة في شكل شبكة 8×12، وتبلغ أبعادها حوالي 196 سم × 131 سم، وتزن حوالي 27 كجم. وتولد هذه الألواح طاقة تتراوح بين 400 و 500 وات، بنسبة كفاءة تصل إلى 22%.


كيفية اختيار المقاس المناسب للألواح الشمسية


ليس هناك مقاس واحد يناسب جميع الحالات، بل يجب اختيار المقاس المناسب للألواح الشمسية بناءً على عدة عوامل، منها:


المساحة المتاحة: يجب مراعاة المساحة التي يمكن تركيب الألواح الشمسية عليها، سواء كانت على السطح أو على الأرض أو على الجدران. فكلما كانت المساحة أكبر، كان بالإمكان استخدام ألواح أكبر وأكثر طاقة.


الطاقة المطلوبة: يجب حساب الطاقة التي يحتاجها المستخدم من الألواح الشمسية، وذلك بمعرفة استهلاكه الشهري من الكهرباء، وتقسيمه على عدد ساعات الشمس في المنطقة. ثم يجب ضرب هذه الطاقة بعامل احتياطي يتراوح بين 1.2 و 1.5 لتغطية الخسائر والظروف غير المثالية. وبعد ذلك يمكن تحديد عدد الألواح الشمسية التي تولد هذه الطاقة.


الميزانية المتوفرة: يجب مراعاة التكلفة التي يستطيع المستخدم تحملها لشراء وتركيب الألواح الشمسية، وذلك بالنظر إلى سعر الوات لكل لوح شمسي، والذي يختلف باختلاف نوع وجودة الخلايا. فعادة ما تكون ألواح مونو كريستال أغلى من ألواح بولي كريستال، وألواح نصف خلايا أغلى من ألواح كاملة الخلايا.


الجودة والضمان: يجب اختيار ألواح شمسية ذات جودة عالية وضمان طويل، حيث تؤثر هذه العوامل على مدى فعالية وعمر الألواح. فعادة ما تقدم الشركات المصنعة ضمانًا لـ 10 سنوات على جودة التصنيع، وضمانًا لـ 25 سنة على كفاءة التوليد.


خاتمة


في هذا المقال، تحدثنا عن مقاسات الألواح الشمسية المتوفرة في السوق، وكيفية اختيار المقاس المناسب لكل حالة. وأشرنا إلى أن هناك ثلاثة مقاسات رئيسية للألواح الشمسية هي 60 و 72 و 96 خلية شمسية، وأن كل مقاس له مميزات وعيوبه. وأن اختيار المقاس المناسب يعتمد على المساحة المتاحة والطاقة المطلوبة والميزانية المتوفرة والجودة والضمان. وفي الختام، نود أن نشير إلى أن الألواح الشمسية هي استثمار مربح على المدى الطويل، حيث توفر توفيرًا كبيرًا في فاتورة الكهرباء، وتساهم في حماية البيئة من التلوث. ولذلك، ننصح بالتفكير جديًا في تركيب الألواح الشمسية في منزلك أو مشروعك.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-